‫الرئيسية‬ 1 مايك بومبيو: يصل الرياض و من المتوقع أن يطلب من ولي العهد محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي
1 - آخر الأخبار - أخبار عربية - 14 يناير، 2019

مايك بومبيو: يصل الرياض و من المتوقع أن يطلب من ولي العهد محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي

وصل وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو الأحد إلى الرياض، المحطّة الحسّاسة في جولته الشرق الأوسط، حيث يُتوقّع أن يطلب من وليّ العهد السعودي الأمير محمّد بن سلمان “محاسبة” جميع المسؤولين عن مقتل الصحافي جمال خاشقجي.

وهذه هي الزيارة الثانية للمسؤول الأميركي إلى السعوديّة منذ مقتل خاشقجي داخل
القنصليّة السعوديّة في اسطنبول أوائل تشرين الأوّل/أكتوبر 2018. وقد أثار مقتل الصحافي
المنتقد لسُلطات بلاده، موجة إدانات دوليّة.

وخلال لقائه وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجيّة عادل الجبير، شدّد بومبيو على “ضرورة
أن تُواصل السعوديّة تحقيقها حول مقتل” خاشقجي “من أجل محاسبة جميع المسؤولين”
، بحسب ما جاء في بيان لوزارة الخارجيّة الأميركيّة.

وكان في استقبال بومبيو في المطار، الجبير والسفير السعودي لدى واشنطن خالد بن سلمان
، اللذان تبادل معهما الوزير الأميركي أطراف الحديث. ومن المقرّر أن يلتقي بومبيو وليّ العهد.

وكان بومبيو صرّح في الدوحة قبل توجّهه إلى السعودية “سنُواصل الحديث مع وليّ العهد
والسعوديين، لضمان أن تكون المحاسبة كاملة في ما يتعلق بجريمة قتل جمال خاشقجي
غير المقبولة”.

وشرح بومبيو أنّ واشنطن تريد التأكّد من “أنّنا نملك كلّ الوقائع” بشأن مقتل الصحافي. وتابع
أنّ واشنطن تريد التأكّد من محاسبة المسؤولين عن الجريمة “من قبل السعوديين ومن قبل
الولايات المتحدة أيضاً”.

وبدأت محاكمة 11 موقوفاً في القضيّة في السعودية في 3 كانون الثاني/يناير. وطالب النائب
العام بحكم الإعدام بحقّ خمسة منهم لم يكشف هوّياتهم. من جهتها، فرضت واشنطن
عقوبات على 17 مسؤولاً سعوديًا على خلفيّة القضية.

بعد أكثر من ثلاثة أشهر على مقتله، لم يُعثر بعد على جثمان خاشقجي، ولا تزال تساؤلات
تحيط بهوّية من أمر بالعمليّة التي نفّذها فريق من 15 مسؤولاً سعوديًا.

وبعد الضغط عليها، اعترفت السلطات السعوديّة بأنّ الصحافي فارق الحياة نتيجة جرعة زائدة
من المخدّر قبل أن يتم تقطيع جثّته في القنصلية، لكنها نفت في المقابل أيّ علاقة لولي
العهد القويّ بمقتل خاشقجي.

وأثّر مقتل خاشقجي على العلاقات بين الرياض وواشنطن، في وقت تسعى إدارة الرئيس
الأميركي دونالد ترامب إلى تشكيل “ائتلاف” ضد إيران في المنطقة.

ودافع الرئيس الأميركي بشدّة عن العلاقات التي تربط بلاده بالسعودية، بعدما حمّل مجلس
الشيوخ الذي يسيطر عليه أنصار ترامب الجمهوريون، وليّ العهد السعودي مسؤولية قتل
خاشقجي.

وخلال زيارته السابقة، بعد اختفاء خاشقجي في شهر تشرين الأول/أكتوبر، بدا بومبيو والأمير
محمّد مبتسمَين خلال لقائهما، ما أثار غضب جزء من الطبقة السياسية الأميركية.

وأكّد بومبيو الجمعة في مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” الأميركيّة أنّ العلاقات الأميركيّة السعودية
تبقى “مهمّة للغاية بالنسبة إلى الأميركيين”.

من جهة ثانية، دعا ناشطون في مجال حقوق الإنسان بومبيو إلى الضغط على الرياض من أجل
الإفراج عن ناشطات سعوديّات سجينات تقول منظّمات غير حكوميّة دوليّة إنّهن تعرّضن على
ما يبدو للتعذيب والتحرّش الجنسي.

وفي مقال نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”، قالت علياء الهذلول شقيقة إحدى السجينات “أنا
مندهشة من موضوع لم يُدرَج في زيارة بومبيو: مصير الناشطات الشجيعات في المملكة العربية
السعوديّة، المحتجزات في سجون المملكة لمجرّد سعيهنّ إلى الحصول على حقوقهنّ وكرامتهنّ
“. وتمّ في أيّار/مايو توقيف شقيقتها لجين التي ناضلت لنيل النساء حقّ القيادة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة لقد صدرت توجيهات من و…