‫الرئيسية‬ 1 هآرتس: سندمر اقتصاد تركيا إذا مست بالأكراد
1 - 2 - آخر الأخبار - 18 يناير، 2019

هآرتس: سندمر اقتصاد تركيا إذا مست بالأكراد

نشرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، مقالًا بشأن دبلوماسية “كف اليد” التي يديرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في التحكم بالحروب والسياسات من خلال “الهاتف الذكي”.

وقال الكاتب الإسرائيلي تسفي برئيل إن “ترامب حوّل بصورة متناقضة الاقتصاد التركي إلى
سور واقٍ للأكراد”، مضيفًا أن هذه السياسة الأمريكية الراهنة هي التي تعمل على توجيه
تصرفات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأشار الكاتب إلى تغريد ترامب غرّد والتي هدد فيها أنه “سندمر اقتصاد تركيا إذا مست
بالأكراد”، لافتًا أن “دبلوماسية ترامب لا تجعل حاجة للدبلوماسية الكلاسيكية، وربما حتى
إلى استخدام القوة الصلبة”.

وقال برئيل إن تهديدات ترامب وتغريداته عبر موقع “تويتر” كافية بالتسبب بانخفاض سعر
العملة التركية بنسبة 1.5 بالمئة، وأن “الليرة التركية تحسنت قليلا بعد هذه التغريدة خلال
الأسبوع الجاري، لكنها ما زالت غير قادرة على العودة إلى ما كانت عليه قبل آب/ أغسطس
الماضي، حينما انخفضت إلى 7.3 ليرة مقابل الدولار”.

واعتبر الكاتب أن الاقتصاد أو الأكراد هو نوع جديد من الإنذار الذي يوجهه ترامب لأردوغان،
حتى أنه “تهديد أصيل”، يمكن تفسيره على أن تركيا التي حتى قبل شهر أعلنت عن نيتها
السيطرة على مناطق كردية في سوريا، ربما ستضطر لأن تكون مدافعة عن الأكراد، إذا لم
ترغب في تعطيل الخطة الاقتصادية الجديدة، التي تم تبينها في أعقاب الأزمة الاقتصادية
الشديدة التي تسود البلاد.

ورجح برئيل، أن تقف الصعوبات الاقتصادية في تركيا أمام الانتخابات المحلية التي ستجري
في نهاية آذار/ مارس المقبل، وستكون اختبار لقوة الحزب الحاكم وقوة أردوغان أيضا.

لكنه استدرك بالقول إن “ترامب قد يتنازل للحظة عن سياسته في تويتر، ويلجأ إلى إدارة
مكالمات هاتفية مع أردوغان في محاولة للتوصل إلى تفاهمات جديدة حول التعامل مع الأكراد
، ولكن حتى لو تم إيجاد حل سياسي يضمن حماية الأكراد، فإنه لن يزيل العقبات الاقتصادية
أمام تركيا، وخاصة عندما يستمر أردوغان في التمسك بخفض الفائدة رغم التضخم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة لقد صدرت توجيهات من و…