‫الرئيسية‬ 1 تونس: تعتبر ان المكان الطبيعي لسوريا هو داخل الجامعة العربية
1 - آخر الأخبار - أخبار عربية - 26 يناير، 2019

تونس: تعتبر ان المكان الطبيعي لسوريا هو داخل الجامعة العربية

قال سفير دولة فلسطين لدى روسيا عبد الحفيظ نوفل، أن الحوار الفلسطيني المرتقب في موسكو، سيناقش ملف المصالحة، وتعثرها وأسبابه، لأن روسيا تعتقد أن ملف المصالحة، هو الملف الأعقد والأهم لوضعه على طاولة النقاش والمراجعة، وأنها ستقدم رؤية واضحة ومشتركة لحل الملفات الفلسطينية العالقة في المرحلة القادمة.

فيما شدد على أن الدور الروسي لن يكون بديلاً للدور المصري، قائلاً: “حسب قرار جامعة الدول العربية، فإن الدور المصري، هو الدور الذي يرعى المصالحة، ولكن الدور الروسي هو دور تكميلي، بما أن روسيا لها علاقات مميزة مع جميع الفصائل الفلسطينية، وروسيا على اتصال مع مصر، مع الأخذ بعين الاعتبار، أن روسيا تعتبر البوابة الرسمية هي بوابة الشرعية، ممثله بالرئيس محمود عباس.

وأردف أن الجانب الروسي، يعتقد أنه يستطيع مساعدة الجانب الفلسطيني على تجاوز بعض العقبات، وأنه قد يكون قريباً من احتواء بعض الإشكالات الفلسطينية، ويعتقد أنه يحظى بالاحترام لدى جميع الفصائل الفلسطينية، وأن ما يحدث في المنطقة يدخل في مجال روسيا الحيوي، وبالتالي هي معنية بمساعدة الفلسطينيين وإتمام المصالحة.  

وأكد أن وزارة الخارجية الروسية، أرسلت، أول أمس، دعوات لاستضافة حوار فلسطيني بحضور كافة الفصائل الفلسطينية في (13 و 14) من الشهر المقبل، مضيفاً “تم ذلك بعد تواصلهم معنا في السفارة الفلسطينية في روسيا، وقد أخذنا تعليمات واضحة من السيد الرئيس بالموافقة”.

وأضاف: تم إرسال الدعوات للفصائل الفلسطينية عبر السفارات في لبنان وسوريا، لأن القيادة العامة لبعض الفصائل موجودة هناك، طبعاً من خلال معهد الاستشراق الروسي، الذي سيرعي الحوار”.  

وأوضح، أن الدعوة تمت للفصائل الفلسطينية العشرة التي شاركت العام الماضي، حيث كان هناك حوار فلسطيني لمدة ثلاثة أيام رعته موسكو بنفس الآلية في بداية عام 2017، وبذلك الدعوات لذات الفصائل العشرة، التي تم دعوتها العام الماضي. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة لقد صدرت توجيهات من و…