‫الرئيسية‬ 1 السعودية: تؤمن نفسها من القائمة السوداء لغسل الأموال الأوروبية

السعودية: تؤمن نفسها من القائمة السوداء لغسل الأموال الأوروبية

أعلن دبلوماسيان من الاتحاد الأوروبي إن بعض دول الاتحاد قد تمنع تبني قائمة سوداء لغسل الأموال، تضم السعودية وأربع مناطق تابعة للولايات المتحدة، وذلك بموجب إجراء تم تفعيله أمس الخميس.

كما ويأتي هذا بعد إرسال العاهل السعودي الملك سلمان خطابات إلى جميع زعماء
دول الاتحاد الأوروبي، وعددها 28 دولة، يحثهم فيها على إعادة النظر في إدراج الرياض
على القائمة.

وتحدث الملك سلمان في خطابه أن إدراج السعودية بالقائمة “سيضر بسمعتها من
ناحية وسيسبب مصاعب في تدفقات التجارة والاستثمار بين المملكة والاتحاد الأوروبي
من ناحية أخرى”.

ونقلاً عن دبلوماسي أوروبي قوله إن الضغط السعودي تصاعد خلال قمة لقادة الجامعة
العربية والاتحاد الأوروبي عقدت الأسبوع الماضي في منتجع شرم الشيخ المصري.

وذكر المسؤول أن الضغط الدبلوماسي استمر يوم الأربعاء عندما جرى استدعاء جميع
سفراء الاتحاد الأوروبي لدى السعودية إلى اجتماع بوزارة المالية لبحث الأمر.

وتابع الدبلوماسي إن الرياض هددت بإلغاء عقود مع دول الاتحاد إذا تم إقرار القائمة،
فيما قال دبلوماسي آخر: “إنهم يستخدمون حقا أسلحة ثقيلة”، كون المملكة من كبار
مستوردي الأسلحة والسلع من الاتحاد الأوروبي.

وبحسب الدبلوماسيين، فإن واشنطن مارست ضغوطا أيضا على دول الاتحاد الأوروبي
لإلغاء القائمة.

كما وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد قالت عندما وافقت المفوضية الأوروبية على القائمة
إن عملية الإدراج “معيبة” ورفضت وضع أربع مناطق تابعة للولايات المتحدة على القائمة.

ومن أجل رفض القائمة، يتعين أن تحظى الخطوة بتأييد أكثر من 21 دولة. وقال مسؤولون
بالاتحاد الأوروبي إن أكثر من 20 دولة أعلنت بالفعل اعتراضها على الإدراج، منها بريطانيا
وفرنسا وكل الأعضاء الكبار.

وتحدث مسؤول آخر إن “أغلبية ساحقة” من دول الاتحاد الأوروبي تعارض القائمة، ومن
المتوقع أن يوضح اجتماع لخبراء من الدول الأعضاء في بروكسل اليوم الجمعة موقف كل
دولة بشأن المسألة، قبل التوصل إلى قرار رسمي في الأسبوعين القادمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة لقد صدرت توجيهات من و…