‫الرئيسية‬ 1 بريطانيا: عملية السلام في اليمن تواجه آخر فرصة للنجاح

بريطانيا: عملية السلام في اليمن تواجه آخر فرصة للنجاح

أعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، أمس الأحد، إن عملية السلام في مدينة الحديدة اليمنية “قد تموت خلال أسابيع” إذا لم تُبذل مزيد من الجهود الصادقة من الجانبين.

والاتفاق الذي نص على سحب القوات من الحديدة بحلول السابع من يناير الماضي،
يستهدف إفساح الطريق أمام مفاوضات أوسع نطاقاً لإنهاء الحرب المستمرة منذ أربع
سنوات، لكن التقدم بطيء للغاية. وتعتبر الحديدة شريان الحياة لملايين اليمنيين الذين
يواجهون المجاعة.

وتابعت هنت، في بيان أثناء زيارة لليمن: “نحن الآن أمام فرصة أخيرة (لنجاح) عملية
استوكهولم للسلام.. العملية قد تموت في غضون أسابيع إذا لم نر التزاماً من الجانبين
بالوفاء بالتزاماتهم طبقاً (لاتفاق) استوكهولم”.

كما وبدأ الوزير البريطاني، يوم الجمعة الماضية، جولة خليجية تشمل سلطنة عُمان
والسعودية والإمارات، لبحث عملية السلام في اليمن، لكنه تطرق خلال زيارته للرياض
إلى قضية خاشقجي والمعتقلات.

وأعلن توصل الأطراف اليمنية في مطلع ديسمبر الماضي، إلى اتفاق حول مدينة الحديدة
، غربي البلاد، ومينائها الاستراتيجي، عقب مشاورات برعاية الأمم المتحدة؛ بين ممثلين
عن الحكومة اليمنية ومسلحي الحوثي في السويد.

ويسيطر الحوثيون، المتهمون بتلقي دعم إيراني، على محافظات يمنية، بينهاء العاصمة
صنعاء، منذ سبتمبر 2014. وينفون أي مماطلة في تنفيذ اتفاق استوكهولم، ويتهمون في
المقابل الطرف الحكومي بالتباطؤ في تنفيذ الاتفاق وخرق بعض بنوده.

وتحت وطأة الحرب المستمرة منذ أكثر من أربع سنوات، بات معظم سكان اليمن بحاجة
إلى مساعدات إنسانية، بحسب الأمم المتحدة.

كما ويعتبر هذا الصراع على نطاق واسع حرباً بالوكالة بين السعودية وإيران؛ حيث يدعم
التحالف السعودي الإماراتي منذ عام 2015 القوات الحكومية اليمنية في مواجهة الحوثيين
المدعومين من إيران، بعدما أطاحوا بحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي أواخر 2014.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة لقد صدرت توجيهات من و…