‫الرئيسية‬ 1 مقتل 7 و اصابة جندي مصري في تبادل إطلاق نار قرب القاهرة

مقتل 7 و اصابة جندي مصري في تبادل إطلاق نار قرب القاهرة

مقتل 7 أشخاص وأصابة شرطي بجروح خلال أشتباك وقع في عملية للشرطة ، كما أعلنت وزارة الدخلية المصرية .


وقالت الوزارة في بيان إن ثلاثة من عناصر المجموعة المسلحة قتلوا في جنوب القاهرة
فيما قتل أربعة في شقة سكنية.


وأكدت أنه تنفيذا لمخطط تنفيذ عمليات عدائية كانت “تعتزم مجموعة من عناصر حركة
حسم الإرهابية تنفيذ عمل عدائي بزرع إحدى العبوات بالجيزة غرب القاهرة مستقلين
سيارة ربع نقل مرتدين زي عمال الكهرباء للتمويه واتخاذهم أحد الأوكار التنظيمية
بمنطقة أكتوبر وكرا لتصنيع تلك العبوات والانطلاق منها لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية”.

وتابعت الوزارة أنه تم العثور في سيارتهم على أسلاك كهربائية ومتفجرات.

وأضافت “تم على الفور إعداد الأكمنة اللازمة حيث اشتبهت القوات في سيارة ربع نقل
بيضاء اللون وحال اقترابها منها، بادر مستقلوها بإطلاق الأعيرة النارية تجاه القوات مما
دفعهم إلى التعامل مع مصدر النيران وأسفر ذلك عن إصابة أحد الضباط ومقتل مستقلي
السيارة وعددهم 3 أشخاص”.

وكما أسفرت عمليات التتبع عن تحديد الوكر المشار إليه وتبين أنه شقة سكنية بأحد
العقارات حيث تم تبادل لإطلاق النار مع العناصر المتواجدة بداخلها وأسفر عن مقتل 4
جاري تحديد هويتهم وكان بحوزتهم كمية من المتفجرات”.

وأيضا منذ شباط/فبراير 2018 أطلقت السلطات بأمر من الرئيس عبد الفتاح السيسي
عملية واسعة لطرد تنظيم الدولة الاسلامية من سيناء في شرق مصر واستئصال “البؤر
الارهابية” في البلاد.

مما ظهرت حركة سواعد مصر المعروفة بالاختصار بكلمة حسم في 2014 واعلنت تبني
العديد من الاغتيالات في صفوف الشرطة المصرية.

وكذلك تعتبر السلطات الأمنية في مصر أن “حسم” هي الذراع العسكري لجماعة الاخوان
المسلمين التي صنفتها الحكومة المصرية “تنظيما إرهابيا” بنهاية 2013.

وبعد أنتهاء ولاية الرئيس الإسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، تدور مواجهات
عنيفة بين قوات الأمن ومجموعات اسلامية متطرفة، خصوصا في شمال ووسط سيناء
أوقعت مئات القتلى من الجانبين.

وفي التاسع من شباط/فبراير 2018 بدأ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة عملية
عسكرية شاملة في أرجاء البلاد وخصوصا سيناء حيث يتركز في شمالها الفرع المصري
لتنظيم الدولة الاسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية
ضد قوات الأمن والمدنيين.

وهذه العملية حتى الآن أسفرت عن مقتل أكثر من 550 من “التكفيريين”، كما يسميهم
الجيش المصري، ونحو 40 عسكريا، بحسب الارقام التي أعلنها الجيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة لقد صدرت توجيهات من و…