‫الرئيسية‬ 1 ترامب: يطلب تخصيص 8,6 مليارات دولار لبناء جدار مع المكسيك
1 - آخر الأخبار - أخبار دولية - 11 مارس، 2019

ترامب: يطلب تخصيص 8,6 مليارات دولار لبناء جدار مع المكسيك

الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيطلب الإثنين تخصيص 8,6 مليارات دولار في موازنة 2020 لتمويل الجدار الذي يريد تشييده على الحدود مع المكسيك، في اقتراح من شأنه إعادة إحياء التوترات بين البيت الأبيض والكونغرس.


وأعلن المستشار الاقتصادي للرئيس الأميركي لاري كادلو إن ترامب متمسّك بالجدار
وبالأمن على الحدود.

وردا على سؤال بشأن المعارضة المتوقعة للكونغرس لتخصيص هذا المبلغ للجدار، قال
كادلو “أعتقد أن هذا ما سيحصل”.

وإن ترامب يريد في موازنته للعام 2020 التي ستكشف الإثنين، تحويل خمسة مليارات
دولار من موازنة وزارة الأمن الداخلي و3,6 مليارات دولار من موازنة وزارة الدفاع،
لتخصيصها لمشروع الجدار الذي يهدف منه ترامب لمنع الهجرة.

كما ويتوقع أن تدور مفاوضات حامية بشأن هذه المبالغ بين الإدارة الأميركية ومجلس
النواب الذي يملك الكلمة الفصل في ما يتعلّق بإقرار الموازنة.

وستضاف تلك المبالغ إلى التمويل العاجل بقيمة 6,5 مليارات دولار المقرر وفق حال
“الطوارئ الوطنية” التي أعلنها ترامب في 15 شباط/فبراير، وهو إجراء يمكّنه من الالتفاف
على الكونغرس للإفراج عن التمويل.

ومؤخرا عندما طلب ترامب من مجلس النواب الموافقة على تمويل جداره الحدودي،
انتهى الصراع بين الجانبين بإغلاق جزئي للمصالح الحكومية استمر 35 يوما.

وأيضا سعى إلى الالتفاف على إرادة النواب بإعلان حال الطوارئ الوطنية، لكن الكونغرس
يستعد لتبني قرار بإلغاء هذا التمويل الطارئ.

وفي أواخر شباط/فبراير صوّت مجلس النواب الأميركي بأغلبية كبيرة على مشروع قانون
يلغي حالة “الطوارئ الوطنية”.

كما وقد انضمّ أكثر من 10 نواب جمهوريين إلى أقرانهم الديموقراطيين في تأييد مشروع
القانون الذي تمّ إقراره في النهاية بأغلبية 245 نائباً مقابل 182.

وسارع القادة الديموقراطيون في الكونغرس الى تأكيد معارضتهم تمويل الجدار.

وتحدثت نانسي بيلوسي الرئيسة الديموقراطية لمجلس النواب وتشاك شومر زعيم
الديموقراطيين في مجلس الشيوخ في بيان “إن الرئيس ترامب تسبب بأضرار لثمانية
ملايين أميركي حين قرر بشكل متهور إغلاقا حكوميا للحصول على جداره المكلف وغير
الناجع الذي كان وعد بأن تدفع كلفته المكسيك”.

وتابعت “لقد رفض الكونغرس تمويل الجدار وأجبر (ترامب) على الاعتراف بذلك وإعادة فتح
(مصالح) الحكومة”.

وأضافت “وهذا ما سيتكرر إذا حاول مجددا. نأمل في أن يكون قد استوعب الدرس”.

ومنذ كانون الثاني/يناير يسيطر الديموقراطيون على مجلس النواب بعد ان حصدوا غالبية
مقاعده في الانتخابات الأخيرة. لكن رفض المشروع وفق آلية حال الطوارئ لا يقتصر على
الحزب الديموقراطي، فقد أبدى جمهوريون تحفّظات عليه.

من جهة أخرى، أبدى كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الأميركي تفاؤله بشأن
النمو الذي قال إنه سيفوق 3 بالمئة “في 2019 وما بعدها”، مشيرا إلى أن موازنة 2020
تنص على خفض النفقات العامة بنسبة 5 في المئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة لقد صدرت توجيهات من و…