‫الرئيسية‬ غير مصنف 100 شخصاً ضحيتاً أثر غرقهم في عبارة في نهر دجلة بالموصل
غير مصنف - 22 مارس، 2019

100 شخصاً ضحيتاً أثر غرقهم في عبارة في نهر دجلة بالموصل

100 شخصاً ضحيتاً أثر غرقهم

100 شخصاً ضحيتاً أثر غرقهم في عبارة في نهر دجلة بالموصل

قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، خلال زيارة عاجلة قام بها أمس
الخميس إلى الموصل إثر غرق عبارة في مياه نهر دجلة بالمدينة، ارتفاع حصيلة
ضحايا الحادث إلى 100 قتيلا.

وتابع عبد المهدي، خلال تجوال قام به في الموصل مساء اليوم، إن “عدد ضحايا
حادث غرق العبارة وصل إلى 100مواطنا فيما تم إنقاذ 60 آخرين”.

وأشار عبد المهدي: “جئت لمتابعة حادث العبارة. ونحن هنا بعد ساعات قليلة
من وقوع الحادث لمتابعة سير التحقيقات”.

وأكد عبد المهدي، أثناء زيارته إلى الموصل، الحداد العام في جميع أنحاء العراق
ولدى السفارات والممثليات العراقية في الخارج لمدة 3 أيام اعتبارا من الخميس
، معربا عن التعازي لذوي الضحايا باسم جميع العراقيين.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية عن ارتفاع حصيلة ضحايا غرق العبارة في مدينة
الموصل شمال البلاد إلى 100شخصا، مؤكدا أن “50جريحا تمت معالجتهم وخرج
معظمهم”.

وأكدت الداخلية العراقية، تعليقا على الحادث، أن “الطاقة الاستيعابية للعبارة أقل
من العدد الموجود” للناس على متنها خلال الانقلاب، مشيرة إلى أن “الخلل
واضح من خلال التحقيقات الأولية”.

وقد أمر رئيس الوزراء العراقي بفتح تحقيق فوري في الحادث ورفع نتائجه إلى
الحكومة في غضون 24 ساعة لتحديد المسؤولين عن الكارثة.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي إنه “يتابع بألم وحزن حادثة عبارة
الجزيرة السياحية في مدينة الموصل التي أودت بحياة العشرات من الأبرياء، نساء
ورجالا وأطفالا”.


وأوصي عبد المهدي وجه باستنفار كل جهود الدولة، ومتابعة عمليات الإنقاذ
والبحث عن الغرقى والمفقودين وتقديم العلاج واستنفار الكوادر الصحية والطبية
والإغاثية، لافتا إلى أنه “أمر بفتح تحقيق فوري، ورفع تقرير بذلك إليه خلال 24
ساعة لإظهار الحقيقة والكشف عن المسببين لتأخذ العدالة مجراها”.

إقرأ المزيد: مقتل 3 أشخاص من تنظيم الدولة الإسلامية قرب الحدود الجزائرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة لقد صدرت توجيهات من و…