‫الرئيسية‬ آخر الأخبار باحثون يجدون رابطاً بين بكتيريا الفم الشائعة ومرض الزهايمر
آخر الأخبار - صحة و جمال - ‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

باحثون يجدون رابطاً بين بكتيريا الفم الشائعة ومرض الزهايمر

باحثون يجدون رابطاً بين بكتيريا الفم الشائعة ومرض الزهايمر

باحثون يجدون رابطاً بين بكتيريا الفم الشائعة ومرض الزهايمر

اكتشف باحثون من كلية طب الأسنان بجامعة تافتس أن بكتيريا شائعة تعزز تطور أمراض اللثة ومرض
الزهايمر. ويظن جيك جينكون تشين، أستاذ أمراض اللثة ومدير قسم بيولوجيا الفم في كلية طب الأسنان بجامعة
تافتس، وزملاؤه أن السيطرة على العامل الممرض المسمى العَصَوِيَّةُ المِغْزَلِيَّة (Fusobacterium nucleatum)
سيبطئ من تقدم هذه الأمراض.

آثار بكتيريا الفم الضارة

ووفقاً لموقع Brain Tomorrow، ربط الباحثون سابقاً العَصَوِيَّةُ المِغْزَلِيَّة بمجموعة من الحالات مثل الولادة المبكرة
وسرطان القولون والمستقيم. كما تؤثر هذه البكتيريا في اللثة والفك، فتؤدي إلى فقدان الأسنان وعدم ثباتها.
وقد يؤدي أيضاً إلى تفاقم الالتهابات، والذي ثبت في دراسات سابقة أنه يؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية
ومرض السكري من النوع الثاني.

وفي أحدث بحث أجراه تشين، ونُشر في مجلة “Frontiers in Aging Neuroscience”، وجد العلماء أن العصوية
المغزلية تؤدي إلى نمو غير طبيعي للخلايا الدبقية الصغيرة لدى الفئران، وهي الخلايا المناعية داخل الدماغ
التي تزيل الخلايا العصبية التالفة وتحافظ على صحة الجهاز العصبي المركزي، بحسب موقع Brain Tomorrow.
ويتسبب النمو غير الطبيعي للخلايا الدبقية الصغيرة في حدوث التهاب، وهو أمر مهم في تحديد تطور
التنكس العصبي لدى مرضى الزهايمر.

قال تشين: “تُظهر دراساتنا أن بإمكان العصوية المغزلية أن تقلل من مهارات الذاكرة والتفكير لدى الفئران”،
وهذه بمثابة تحذير للباحثين والأطباء على حد سواء.

أقرأ أيضا: 7 علامات تنبهك بسوء نظامك الغذائي!..

وأضاف تشين في بيان صادر عن جامعة تافتس: “في هذه الدراسة، كان مختبرنا هو أول من اكتشف أن بإمكان
العصوية المغزلية توليد التهاب جهازية وتنسل إلى أنسجة الجهاز العصبي وتؤدي إلى تفاقم علامات وأعراض الزهايمر”.

استهداف بكتيريا الفم يبطئ تقدم مرضين

ويعتقد تشين وزملاؤه أن بإمكانهم من خلال استهداف العصوية المغزلية إبطاء انتشار وتقدم مرضين على
الأقل – أمراض اللثة، التي تصيب 47٪ من البالغين في الولايات المتحدة فوق سن الثلاثين، ومرض الزهايمر ا
لذي يصيب 6.5 مليون أمريكي. في الوقت الحالي، من المتوقع أن يرتفع إلى أكثر من 14 مليوناً بحلول عام 2060.

فمك مدخل جسدك

ويذكر أن باحثين أشاروا في الماضي إلى وجود روابط محتملة بين أمراض اللثة ومرض الزهايمر. ولا تبين هذه
الدراسة الأخيرة أن أمراض اللثة المرتبطة بالعصوية المغزلية تؤدي إلى الإصابة بالزهايمر بصورة مباشرة، إنما
تشير إلى أن هذه الأمراض قد تفاقم أعراض الزهايمر إن لم تعالج. من ناحية أخرى، قد يؤدي علاج أمراض اللثة
بشكل فعال إلى إبطاء تقدم مرض الزهايمر.

قال تشين: “قد يصبح اختبار درجة الأعراض والحِمل البكتيري يوماً ما وسيلة لقياس آثار العصوية المغزلية، وصنع
علاج لإبطاء تقدم كل من أمراض اللثة ومرض الزهايمر. وهذا يقودنا إلى أن فمك مدخل جسدك بالفعل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

تبادل المناورات.. هل تتحول المحاكاة لحرب بين الصين وتايوان؟

تبادل المناورات.. هل تتحول المحاكاة لحرب بين الصين و تايوان؟ بعد إعلان الجيش الصيني، الاثن…