‫الرئيسية‬ آخر الأخبار تبادل المناورات.. هل تتحول المحاكاة لحرب بين الصين وتايوان؟

تبادل المناورات.. هل تتحول المحاكاة لحرب بين الصين وتايوان؟

تبادل المناورات.. هل تتحول المحاكاة لحرب بين الصين وتايوان؟

تبادل المناورات.. هل تتحول المحاكاة لحرب بين الصين و تايوان؟

بعد إعلان الجيش الصيني، الاثنين، مواصلة المناورات العسكرية بحرا وجوا حول تايوان، مما شكل رفضا
قاطعا لدعوات الغرب لخفض التصعيد في المنطقة، أعلنت تايبيه من جهتها إجراء تدريبات عسكرية بالذخيرة
الحية، لمحاكاة الدفاع عن الجزيرة في حال تعرضها لغزو صيني، وفق ما أعلن مسؤولون.

وقال المتحدث باسم الفيلق الثامن لو ووي جي لوكالة “فرانس برس: “سنتدرب على التصدي لهجمات
العدو على تايوان”.

وأوضح أن قوات الجزيرة ستتدرب على التعامل مع عمليات الإنزال يومي الثلاثاء والخميس في منطقة بينغتونغ
في أقصى الجنوب، حيث سيتم نشر مئات الجنود ونحو 40 مدفع هاوتزر لإجراء التدريبات، وفق المصدر ذاته.

ويرى محللون وخبراء عسكريون أن المنحى التصاعدي للأزمة وتبادل المناورات والتحركات العسكرية المتضادة
بين بكين وتايبيه، في رقعة جغرافية ضيقة مزدحمة برائحة البارود والسفن والبوارج والطائرات الحربية، ووسط
توتر سياسي وأجواء مشحونة وملغومة وحساسيات تاريخية، فإن خطر انزلاق الأوضاع نحو حرب مباشرة بين
الجانبين بات واقعيا جدا.

وحذروا من أن مقابلة محاكاة الهجوم الصينية بمحاكاة دفاع تايوانية، ربما يقود لمواجهة مباشرة قد تنجر لها
لاحقا دول أخرى، حيث تنتشر قوات وقطعات بحرية أميركية.

أقرأ أيضا: رئيسة تايوان: ترفض الوحدة مع الصين بصيغة دولة بنظامين

في هذا السياق، يقول الباحث الاستراتيجي والخبير العسكري مهند العزاوي، في حوار: “كان لافتا جدا تمديد
الصين لمدة مناوراتها في محيط تايوان والمستمرة منذ يوم الخميس الماضي وكان مفترضا انتهاؤها يوم الأحد،
لكن بكين دون سابق إنذار أعلنت استمرار تلك المناورات والتي تتم في مناخ بالغ التوتر، حيث أن تايوان مطوقة
ومحاصرة عسكريا من كافة الجهات من قبل القوات الصينية، وهكذا فإن هذه المناورات يبدو أنها مع تمديدها
دون إعلان موعد محدد لانتهائها قد تحولت لعملية حصار عسكري مخطط لتايوان، رغم أنه لم يصل بعد لمرحلة
منع الوصول لها تماما”.

وما يثير الريبة هنا، وفق الخبير العسكري: “أن قطع بكين لاتصالاتها مع واشنطن قد يكون مؤشرا على اعتزام
الصين القيام بعمل عسكري خاطف وسريع لاجتياح تايوان والسيطرة عليها وضمها للبر الصيني تاليا، بالرغم
من وجود القوات الأميركية البحرية قرب المنطقة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫شاهد أيضًا‬

قضية الوثائق السرية.. أدلة جديدة “مزعجة” لترامب

قضية الوثائق السرية.. أدلة جديدة “مزعجة” لترامب أعلنت وزارة العدل الأميركية أن…