‫الرئيسية‬ 1 تيريزا ماي: تستمر بتلقي الاهانات بسبب البريكسيت…
1 - آخر الأخبار - أخبار دولية - 12 ديسمبر، 2018

تيريزا ماي: تستمر بتلقي الاهانات بسبب البريكسيت…

نشرت صحيفة التايمز تقريراً حول عودة رئيسة الوزراء البريطانية إلى أوروبا لاعادة التفاوض مع قادتها حول النقاط الخلافية في مسودة اتفاق خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

قالت الصحيفة إن رئيسة الوزراء البريطانية “تيريزا ماي” أهينت في آخر جلسات البرلمان
البريطاني ثم تم اهانتها مرة أخرى في أوروبا التي توجهت إليها بحثا عن تطمينات بشأن
عدة نقاط من بينها قضية إيرلندا لإرضاء مؤيدي الخروج من الاتحادا الأوروبي (بريكست)
في حزب المحافظين الحاكم الذي تنتمي له.

وظهرت رحلة ماي السريعة إلى أوروبا كتصرف يائس إذ سارع قادة أوروبا قبل حتى وصول
ماي إلى التشديد على عدم وجود إمكانية لمزيد من التفاوض مع بريطانيا.

وذكرت أن ذلك ظهر بوضوح بعد اجتماع ماي بنظرائها الهولندي مارك رات والمستشارة
الألمانية أنغيلا ميركل، ووضح ذلك بشدة في تغريدة رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك
الذي غرد على صفحته على تويتر قائلا “قادة أوروبا يرغبون في تقديم يد العون، لكن كيف
يكون ذلك؟“.

وقالت التايمز قائلة إنه ليس بإمكان ماي مهما فعلت أو وصلت إليه في بروكسل أن
ترضي معارضي الاتفاق، وقالت إن رئيسة الوزراء تأمل في أن يشتري لها المكر المزيد
من الوقت لإعادة ترتيب أوراقها لكن ذلك في الأغلب لن يساعدها كثيرا وستدفع بريطانيا
ثمنا باهظا له، على حد تعبير الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أن نتائج تبني ماي لاستراتيجية أنها تستطيع فعل المستحيل بدأ
بالفعل في أن يأتي بنتائج عكسية، وسيتعين على ماي الأسبوع المقبل أن تعرض
على البرلمان نتائج زيارتها لبروكسل وحينها ستضطر ماي للاعتراف بفشل
دبلوماسيتها المكوكية وهو ما سيعرضها على الأغلب لتصويت على سحب الثقة.

وختمت الصحيفة بالقول إن فرصة ماي الوحيدة لانقاذ اتفاقها ووظيفتها سيكون بالدعوة
لاستفتاء ثان وهو ما تعهدت ماي من قبل بأنها لن تلجأ له وبالتالي سيكون على حزب
المحافظين البحث عن بديل لها يمكنه أن يؤجل خطوات خروج بريطانيا أو يتخذ
القرار الصعب بالخروج القاسي أو “هارد بريكست“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة

خالد بن سلمان: يصدر توجيهات إلي واشنطن ولندن لبحث التهدئة في المنطقة لقد صدرت توجيهات من و…